الجنرال مياه

ليس بجديد خبر قطع المياه في دمشق تحديدا اي دمشق وضواحيها فالخبر بات طبيعيا للناس والمسالة اصبحت قديمة منذ اعلان وفاة نهر بردى رسميا
في الواقع الازمة ليست في دمشق فقط انما امتدت لسوريا بغالبها والسبب بالدرجة الاولى هو الجفاف القاحط الذي مرت به بلادنا والسياسة المائية الاقحط التي تمارسها حكومتنا الحبابة متذرعة بسدود تركيا واحتلال اسرائيل
وبالتالي الخاسر الاكبر هو الشعب الذي يعيش في بعض المناطق بلا مياه لايام واسابيع
الجديد عموما في هذه السيرة هو انتباهي الى ان المياه لم تعد تنقطع في البيت منذ حوالي الاسبوعين في الواقع للوهلة الاولى راقني الامر لاصعق بتبرير مضحك من مدير مصلحة المياه يعلل ذلك بامتلاء الخزانات وبالتالي تصريفها بضخها بشكل مستمر على ان تعود خطة التقنين لاحقا عندما تقل المياه
يخزي العين شو فتح
لا ادري لم لا يفكرون بخزانات اضافية او بحلول منطقية اكثر وهنا اتساءل مع نفسي فيما لو تمت المفاوضات السورية الاسرائيلية هل ستنتهي ازمة المياه وننتهي من حكم الجنرال مياه ؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: