عنا مسرح.؟

هو السؤال الذي طرحته على عدد من الزملاء في الجامعة والاصدقاء والاجابة كانت نعم بالتاكيد شو نسيت همام حوت؟؟؟؟
المسرح في بلادي هو احد التغريبات التي تعاني من البيروقراطية ومن غباء من يقودها في معظم الاحيان
فاهميتها تنبع فقط في ايام مهرجانات المسرح وتحدثت سابقا عن هذا الامر فالمهرجان اشبه برجل جائع قدمت له وجبة دسمة فاكلها بسرعة \
حديثا بدأ عدد من خريجي المسرح بتقديم اعمالهم برؤية جديدة فنجح رامز الاسود ورغدة شعراني ومصطفى الخاني وغيرهم بتقديم اعمال شدت المشاهد السوري نحو المسرح مجددا وكان اخرها مسرحية الكبير سعد الله ونوس طقوس الاشارات والتحولات
فما النتيجة؟
تدخلت خالتو رقابة وعمتو صحافة ففعلت فعلها بتشويه ولعن ابو الاعمال من جانب لتاتي الرقابة وتشرح العمل الاخير لونوس وتحذف ما تشاء استجابة لراي رجال الدين انها تشوه مقامهم
وتقولون نريد مسرح ؟
اي خليكون على مسرحكون لكن

Advertisements

2 تعليقان to “عنا مسرح.؟”

  1. The morning Says:

    سلامات ,

    المسرح له الحصه الأكبر في تفيق الدب القطبي و بذلك اعطاءه المنومات و المهدئات هو الحل الامـثل لضمان نوم الدب القطبي ..
    كنت منذ فتره كتبت تدوينه فيما يخص المسرح و استعرضت فيها جزء من رأي بالمسرح اليوم في سوريا ..
    التدوينه لمن يحب الاطلاع عليها : http://www.freesham.com/2009/02/blog-post_21.html

  2. رجل من ورق Says:

    تحياتي شوش
    اسف لتاخرت رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: