Archive for 29 مايو, 2009

موسم السير الفنية

مايو 29, 2009

smahan

في عالمنا العربي لا نمل من صناعة التقليد وخاصة في عالم الدراما الموضة هي السيرة الذاتية من صلاح الدين لعبد الرحمن الداخل ام كلثوم عبد الناصر ابو جعفر المنصور واسمهان وهلم جرا
ان استبعدنا التفوق السوري في التصوير والديكور والاضاءة وركزنا في المضمون الدرامي فهن تبدأ المشاكل ان لم اقل الكوارث
فالعمل عادة ياخذ بجانب واحد ليعمل على ابرازه متناسيا جوانب اخرى اهم فاما ابراز ان الشخص هو ملاك من السماء او هو شيطان لعوب وفي الحالتين لا يرضى اهل الشخصية المختارة عن العمل ولنا في اسمهان وام كلثوم خير دليل
الكارثة الثانية هي اغفال حوادث برمتها عن العمل الدرامي وهي ما يؤثر سلبا بغالب الاحيان على سياق العمل ولو كان العمل يستند الى حقبة تاريخية قد تكون غائبة عنا
المصيبة الاكبر هي في التوارد الكبير لهذه الاعمال والتي يختفي ذكراها مع غياب الموسم فمن منا عاد يذكر اعمالا تناولت : عمر الخيام او المتنبي او شهرزاد ……………………..

………….
في جعبة هذا العام: ليلى مراد واسماعيل ياسين وبليغ حمدي و القعقاع بن عمرو
فلننتر ونرى
Advertisements

عائد الى الحرية

مايو 20, 2009

اخيرا افرجت سلطتنا عن الكبير ميشيل كيلو  عاد الى حريته بعد 3 سنوات مع الاعتقال والتنكيل وتشويه السمعة  بشتى الوسائل والطرق

تارة هو عميل امريكي لانه يدعو للحريات  ولم يدعو لتحرير فلسطين وتارة هو داع لنزع سلاح حزب الله ومتدخل بالشؤون اللبنانية وتارة اخرى هو قبض اموالا من مروان حمادة  وهلم جرا

كل هذا انقضى واليوم ميشيل كيلو عائد الى الحياة مجددا  بامل ان يكتمل النصر اطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين في بلادي والعالم كله

بامل ان ينتهي كابوس الامن من حولنا

وعمار يا بلدنا

ملحوظة: مكاتب المدونة  انتقلت بشكل جزئي لدولة الورود بريس كون الاشقاء حجبوا البلوغ والوصول اليه

كيكا

مايو 2, 2009


بحثت بينها طويلا تحسست جيبي تذكرت رغبتي بقراءة ادب السجون فاخترت السجينة لمليكة اوفقير ।
في الواقع لم اكن اعرف الكثير عن مليكة وعن التاريخ في المغرب وجل ما اعرفه انها انتقلت من القصر الملكي الى السجن
استغرقت في القراءة حتى انني لم اقرأ كلمة طب واحدة منذ 12 ساعة حتى اللحظة وانا مشدوه يما كتبت هذه المرأة
كنت قرات من قبل في ادب السجون ولعل شرق المتوسط والان هنا هما خير من يجسد واقع الحال في بلادنا الا ان ما كتبتة اوفقير كان غير معقول

على الرغم من ان الوقت الحالي هو فترة الامتحانات بالنسبة الي الا ان فضولا ما اعتراني الخميس لاقتحام المكتبة المجاورة لشراء احد الكتب

ان تعتقل ام واطفالها لجريمة لم يرتكبوها ان تقرر موتهم البطئ وبعبارة واضحة اذلال ال اوفقير ان يخطط افراد اسرة لم يروا بعضهم البعض للهرب عبر وسائل اكثر من بدائية ان يجدوا نفسهم في عالم يتنكر لهم بكل المقاييس
فكرت مليا بالامر الماساة واحدة وان اختلفت البلدان والارادة اقوى من الكل
لعلها الرواية الاولى ضمن ادب السجون التي تروي قصة حقيقية مئة بالمئة وهذا ما ادهشني بالفعل
لا اعرف ما ذا اقول لمليكة اوفقير هذه السيدة مع اشقائها رؤوف وماريا وسكينة ومريم وعبد اللطيف وامهم هؤلاء ببساطة احرار

كيكا: هو الاسم الذي نوديت به مليكة ضمن الرواية