يا اخت

لا استيطع تخيل هذا التناقض الغريب الذي نحمله كل ثانية لهذه الكلمة بمعناها اللفظي والمعنوي وهو ما بت انتبه له مؤخرا مكتشفا حجم الماساة الكبرى التي تعانيها كل فتاة
يبررون لانفسهم سرقة حياة البنات باسم الشرف الكاذب وما ان تسالهم يقولون لك
اي حط اختك محل هالبنت ما بتعملا وبتدبحا؟
وكان حياة الاخت مباحة للانهاء بمزاجية الاخ وغير الاخ
ما ان يغضب احدهم حتى يبدأ بشتم الاخت ويحرق اخت ويلعن اخت و+++++ اخت
عجيب امرنا بالفعل من جهة نستبيح دمها للقتل ومن جهة لا مانع من ادراجها باي شتيمة ونتفاخر اي منا يوصل شتيمته للاعلى ليسمعها كل من شد على المشد
ثم نصادر حريتها ونمنعها من اعطاء رايها طبعا فمحلها لا محل له من الاعراب في الحياة
يا اخواتنا بدءاً من اختي وجميع اخوات العالم ارجوكم سامحونا
او لا تسامحونا لاننا شعب يهوى النسيان

Advertisements

رد واحد to “يا اخت”

  1. زمن الوصاية « manofpapers's Blog Says:

    […] في تدوينة سابقة تحدثت عن حمى الرجال وحتى النساء انفسهن احيانا بالوصاية الذكورية عليهن تحت مفاهيم الدين والقوامة ونقص العقل والدين وانجرار الفتاة بسهولة […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: