Archive for 30 يناير, 2010

طاهر ماملي موسيقي من بلدنا

يناير 30, 2010

ربما لتميزه وربما لقلة من ينافسونه فان لطاهر ماملي نصيب الاسد في الموسيقى التصويرية للاعمال الدرامية السورية وفي المجمل فان ملعب الموسيقى التصويرية في سوريا الى حد ما محصور  بينه وبين رضوان نصري سمير كويفاتي وطارق الناصر ورعد خلف

اعمال بحجم الزير سالم  بقعة ضوء  احلام كبيرة  ذكريات الزمن القادم  التغريبة الفلسطينية اهل الغرام  ضيعة ضايعة الدوامة وغيرها  حفرت بذاكرة الكثير من السوريين والعرب  بصدق الموسيقا واحساسه العالي  بالتعاطي مع الكلمات واللحن في ضيعة ضايعة اشعرنا بحنين للضيعة التي لم يزها الكثيرون  وفي اهل الغرام  شدتنا رومانسية الموسيقى  لعوالم لا حدود لها

تالق معه  مغنون كثر  من ديما اورشو  لهالة ارسلان وعامر خياط  وغنى له الكبار كاصالة نصري وميادة الحناوي وعبد الله الرويشد

طاهر ماملي يعود لجمهوره في حفل في الثامن من الشهر المقبل بدار الاوبرا

نحن بانتظارك

Advertisements

الحصرم الشامي

يناير 22, 2010

منذ ايام انهيت الجزئين الاول والثاني من الدراما المشفرة الشحصرم الشامي  العمل الذي انتج في عام 2007 في محاولة لقراءة تاريخ دمشق بصوة واقعية  بعيدا عن الخيال

العمل والذي يعود الى كتاب حوادث الشام اليومية لاحمد الحلاق البديري  وصاغ السيناريو والحوار فيه فؤاد حميرة  يرصد دمشق في فترة قلما ان لم اقل لم يتم تناولها من قبل في فترة 1700 م حيث يرصد العمل الصراع بين سليمان باشا العظم والاغوات المسيطرين على سوق ساروجة في مواجهة نائبه ومفتش حساباته فتحي القلانسي المدعوم من اغوات الميدان 

صراع يؤدي لحروب دائمة وقودها الناس والحجارة ولا ينتهي بموت سليمان باشا ومجئ اسعد باشا  بل تتكرر الماساة مع اغوات جدد وصراعات جديدة حتى بعد 100 عام  حيث يسمى الجزء الثاني بيوميات الدم والنار

العمل يعد من الاعمال المظلومة جدا جدا  والسبب اولا  عدم اجازة الرقابة السورية  عرضه بحجة الصورة  الفظيعة التي يصور بها دمشق من جهة وثانيا بسبب احتكار اوربت المشفرة للعمل باجزائه الثلاث اي ان قلة من الناس تمكنت من مشاهدته عبر اوربت او عبر الدي في دي

في هذا العمل نستطيع ان نقول ان سيف سبيعي نضج الى حد كبير اخراجيا  وتكاملت قدراته الاخراجية بصورة جميلة  فقدم الصورة باطار  قاس وهو المطلوب من العمل  الذي وصفه الكثيرون بالصفعة التاريخية  بتصويره دمشق مدينة يحكمها الطمع والتجار والفساد والقتل واضطهاد الناس  في مشاهد  جعلتنا نحبس الانفاس  كمشاهد القصف بالمدافع او مشاهد احكام الاعدام وقطع الرؤوس نعم كانت اكثر من قاسية ولكنه الواقع بمافيه من سوداوية  الامر نفسه ينسحب  على اسلوب التعاطي مع النساء في العمل  فالمراة لم تكن تبدي اي حرج بكشف وجهها الامر الذي تعاكس مع باب الحارة الذي اقام الدينا ولم يقعدها ان كشفت احدى النساء وجهها  لكن  القسوة تكتمل مشاهدها مع  التناقض الذي يعيشه سليم (قصي خولي) عندما يرى زوجته تغتصب ولا يدافع عنها لكنه لاحقا يزدريها ويكررالامر مع عدة نساء في عدة شخصيات كهدية (ندين تحسين بيك)

رغم ان المناظر والملابس والموسيقى كانا متالقين في الجزئين الا ان الصورة لم تكن بالجهد المطلوب  اذا لم يقنعني مدير التصوير باللقطات ولا بضبط الاضاءة  لكن الديكور كان رائعا في جهد مميز لهاجر عيسى في الجزء الثاني والملابس التي لفتت النظر في الجزئين

اداء الممثلين كان بالمجمل رائعا  خالد تاجا قدم دورا  مميزا  والامر نفسه ينسحب على نزار ابو حجر وضحى الدبس وقمر خلف وقصي خولي ورنا الابيض  اما فارس الحلو فكان الورقة الرابحة بعودته القوية في شخصية الفستقي في الجزء الاول وشخصية الماوردي في الثاني حيث تالق في دور  كان استنفر به طاقاته بشكل رائع  كذلك الامر مع عباس النوري الذي قدم دورا مميزا في كلا الجزئين 

شكرا لكم فريق عمل الحصرم الشامي  عسى ان تفرج اوربت ذات يوم عن العمل  ليراه الناس ويروا الشام  بواقعها  بسوادها وبياضها

هواجس فنية

يناير 12, 2010

في نظرة سريعة لعالم الفن في وطننا من محيطه لخليجه نكتشف

بغض النظر عن حفل rehana في ابو ظبي لكن المغنية اعتلت المسرح في الحادية عشر الا عشر دقائق وغنت ل55 دقيقة  الوقت المخصص لها  وغادرت  ونقطة انتهى 

ليس لدى اي من فنانينا اي مشكلة ان يبدأ حفله الساعة الثانية صباحا مثلا ولا ان ينهيه في الثامنة صباحا 

ولا حتى ان نراهم في ليلة راس السنة  في 3 و4 حفلات الواحدة تلو الاخرى يخزي العين

الفنان  مغنيا كان او ممثلا او كاتبا او الذي هو  هو بالنهاية  انسان يخطئ ويصيب  الا في نظر مجموعة ما يسمى  فان كلوب او نادي المعجبين  او بكلمات ادق في عالمنا هنا  بودي جاردية الفنان
فالويل ثم الويل  لك  ان فكرت  بانتقاد اي عمل  لهذا الملاك الهابط من السماء  لهذا الصوت الملائكي لهذه القيثارة الذهبية   واو  فكرت  بتحليل لقاءه او موقفه  حتى لو كان مثلا يصافح بنيامين نتنياهو  فهذا فنان  ومن حقه استثمار نجوميته اما ان تنتقده  فانت  محرض من قبل الصحافة الصفراء والله يساعد الله يعين

بعض النجوم في عالمنا العربي ممن يصنفون  بميجا ستار هم كذلك فعلا بادائهم واحساسهم الصوتي  لا اقول لا  لكن لا ادري لم عندما  يتحدثون  لا اشعر  الا وقد اغلقت الشاشة او غيرت المحطة  اي غرور هذا الذي يجعلكم تقولون : كل من اتركهم يفشلون 
بدهون رضايي  \ انا الملكة\ انا افضل نجم عربي \ انا لا اقرأ ما يكتب عني  ولا اهتم به
بصراحة اكثر لا يعجبني فنانو العالم العربي بحديثهم  وملحم بركات  حالة خاصة جدا

يتقاضى الفنان الفلاني 150 الف دولار نظير غنائه في هذا الحفل وتتقاضى الفنانة  الاخرى 170 الف دولار  لقاء  حضورها  في برنامج تلفزيوني  دون ان تغني  وان غنت  يرتفع الاجر الى 200 الف دولار وهلم جرا
ب200 الف دولار استطيع ان امنع  بيتا سيهدم فوق رؤوس اصحابه يا سيدي حتى لا تقولوا  نحنا مش وزارة الشؤون الاجتماعية  ب 200 الف دولار  يستطيع لبنان  دعم فنانيه بدل  ان يكتفي بتكريمهم  على نعوشهم  وب200 الف دولار ننتج عملا مسرحيا  بخطة تسويقية ممتازة والاف المشاريع قد تنفذ كلها  مقابل  لقاء هذا النجم  مع المحطة والمصيبة ان اللقاء في غالبه سيكون طق حنك

شكر من القلب للاعلامي ربيع هنيدي والاعلامي جمال فياض