Archive for 26 مارس, 2010

حتى في لبنان !!!!!!

مارس 26, 2010

لبنان البلد الذي اكثر المتشائمين كان يعتقد انه يضم شيئا من الحرية انضم اخيرا لنادي الدول الامنية باميتاز

المؤشرات كانت تتزايد يوما بعد يوم بدءا من الاعتداءات على المتظاهرين او الهوم عليهم  كما حصل يوم المظاهرة امام السفارة المصرية واخيرا  استدعاء المدون والصديق خضر سلامة صاحب مدونة جوعان  استدعائه للتحقيق بسبب سلسلة مقالات انتقد فيها اركان السلطة العفنة في بلاد الارز .

الامر كان ليمر مرور الكرام لو ان الامر في اي من دول العرب الا انه لبنان البلد الذي مازال يتمتع بنفس حر للحديث وانتقاد الطرف اجمالا .

هل يسقط لبنان في هذه الدوامة من كم الافواه وتقييد حريات الافراد متعلما الدرس بسرعة من جيرانه العرب ؟؟؟

هنا لفتني امرين مهمين الاول  انتقاد البعض للغة الصديق خضر مدعين انها بعيدة كل البعد عن المهنية الاعلامية !!!!!!!!! من قال لكم ان كل مدون يجب ان يكون خريج قسم الاعلام  ويكون صحقيا مهنيا بامتياز حتى يستطيع الكتابة  التدوين بالاساس هو مساحة حرة للتعبير عن الراي بلا اي رقيب الا رقابة الشخص نفسه

والثاني انشغال عدد من الاقلام بانتقاد اسلوب خضر بالكتابة عن الرئيس ومقام الرئيس متناسين انهم انفسهم شنوا حملات قاسية من قبل لكنه مبدأ : معون معون عليهون عليهون لذا ادعوهم الى التوقف عن شن الهجمات عن الرئيس الحريري والسنيورة والجميل وجعجع

القضية لم تعد قضية خضر سلامة فحسب بل هي قضية حرية التعبير  سواء اتفقنا معه ام لا  فان  فكرة استدعاء الاشخاص والتحقيق معهم  او اعتقالهم بدون محاكمات ورميهم في السجون لمجرد ان رايهم لم يعجب اهل السلطة هو بحد ذاته القضية الاهم لابد ان يتحرك الجسم التدويني والمجتمع في لبنان ضد هذه الاساليب فاليوم يبدأون بالاستدعاء وشيئا فشيئا تكبر القضية للاعتقال ومابعد الاعتقال فلابد من التحرك السريع ضد منع حرية الراي والتعبير

Advertisements

كلام حريم

مارس 16, 2010

واخيرا تعود السينما التسجيلية للجزيرة السورية واخيرا تطرح المراة بواقعها المر

عرض الفيلم ضمن ايام سينما الواقع اخيرا في دمشق وهو من امضاء سامر برقاوي وعدنان العودة على الرغم من ان العرض السينمائي سبقه محاكاة درامية للفيلم ضمن مسلسل بقعة ضوء 2008
الفيلم ياخذنا الى قرية نائية في الجزيرة السورية حيث السؤال عن واقع المرأة في تلك المنطقة ورغم ان الفيلم يدعى كلام حريم الا ان الكلام فيه للرجل حصرا دون المراة التي يعتز الرجال بقولهم ان المراة وضعها تحسن كثيرا وتضاهي واقع المراة في المدن في وقت يفصح فيه عبر الكاميرا عن حياتها الحقيقة وهي التي تغسل وتعمل في الارض وتجمع الحطب في وقت تنحصر مهمة الرجل الذي يعيد مرارا تعداد اسماء اولاده ويعدل في ثيابه كل ما اقتربت منه العدسة او انه يناقش اقرانه في سن الزواج والاهم بالطبع اشرافه على عملها
اقسى ما في العمل كان نهايته عندما تعجز الصبية التي تدرس في المدرسة عن ذكر حلمها في حين يردد الصبي انه لا يجوز له العمل في الارض العمل للنساء ويوم يكبر سيكون مثل ابيه الذي يشرف على عمل نسائه

كلام حريم من اكثر الافلام تميزا خلال دورة سينما الواقع الاخيرة وما قدمه سامر برقاوي مع عدنان العودة وهما القادمان من دنيا الدراما حيث قدما لنا حالة سينمائية بعيدة عن موائمتها مع الدراما

لمشاهدة النسخة الدرامية التي عرضت في بقعة ضوء

http://www.d1g.com/video/show/2305131

برافو جوزيف

مارس 14, 2010

 

قد يعتبر البعض كلامي غريبا الا انني تعلقت بشدة باغنية جوزيف عطية لو غربوها  

جوزيف عطية نجم ستار اكاديمي2006 تميز بقوة صوته وحضوره على المسرح الامر الذي اكسبه انطلاقة قوية منذ تخرجه من الاكاديمية الا انه وبرايي الخاص لم يحسن اختيارات اعماله فجاءت متشابهة ومكررة مع كثير من ابناء جيله سواء بالكلمات او باللحن

في عمله الاخير  او قبل الاخير  اجد انه تفوق كثير ويعتبر اداؤه لهذا النوع من الاغاني جرأة واضحة منه ذكرني باغنية الكبير مروان محفوظ  (( يا سيف عالاعدا طايل )) منذ زمن بعيد لم نسمع بهذا اللون الغنائي

اللحن فيه نبرة التحدي متناغما مع الكلام والتوزيع الموسيقي جاء مكملا لهما لولا المزمار في القطعة الثانية

اما في الصورة فظهر جوزيف بصورة متجددة لم نره فيها من قبل ولو انه لم ترق لي فكرة الكاوبوي الامريكي لكنها بالمجمل جميلة

لو غربوها اغنية جميلة يستحق جوزيف ان نقول له برافو

عن اللغة والاعلام

مارس 13, 2010

متابعة للموضوع السابق في اللغة العربية والهوية اخصص هذا الجزء للاعلام

اعلامنا العربي ينطبق عليه مثل يقال في الشرق من سوريا والعراق ( يا طخه يا شلاع مخه ) اي اما اقصى اليمين او اقصى اليسار

دون ان اعني هنا اليمين واليسار بحد ذاته

بكلمات اخرى اما الافراط في العربية الفصحى كما علق الصديق محمد العبد الله في رايح ومش راجع او على طريقة الفرانكو اراب اي دمج العربية بالانكليزية بالفرنسية بالمابعرف شو فتخرج برامج الشاشات العربية بصورة  غريبة الاطوار

من قال ان الاعلامي الناطق بالف لغة في اللحظة الواحدة هو شخص محبب؟ شخصيا لا اعتبره كذلك  باضاعته للمشاهدين بهذه الطريقة

وابعد من ذلك ان كان يعبر بها عن واسع ثقافته  فاعتقد ان هناك طرقا اخرى لاقناعنا بثقافته الواسعة

وكانه لم يكن ينقص الخطاب الاعلامي في بلادنا الا ماساة اللغة اللي تزيده انحدارا بكل الطرق

لغتنا هويتنا !!!!!(1)

مارس 10, 2010

وضجت بلادنا باسبوع اللغة العربية وضرورة المحافظة على الهوية وانتفض البعض في لبنان على كون الجامعات الخاصة  تعلم باللغة الاجنبية انكليزية او فرنسية  متهمينها بالمؤامرة على هوية الشعوب والحاقهم بفكر اوربا

حسنا دعوني اقل كلمة واضحة وللمرة الالف ساقولها : ان احدى اكبر الكوارث في بلادنا كانت التعليم الجامعي باللغة العربية واهمال اللغة الانكليزية فطلابنا يتخرجون ويقضون فترة في تقوية لغاتهم الاجنبية ليغادروا للخارج ويكتشفوا فداحة الامرالذي انعكس وينعكس سلبا عليهم

عفوا عن اي مؤامرة تتحدثون ؟ من سيسلب الطبيب او الصيدلي او المهندس  هويته ان تعلم بلغة اخرى ؟ الا نتحدث مع بعضنا باللغة العربية ؟ السنا احياء؟ ونتحدث بلغتنا

في تركيا وايران واليابان والبلاد الاخرى يتعلمون بلغتهم ؟ جميل ولكن هل لدينا مؤسسات تركض يوميا في البحث العلمي والترجمة؟ لمواكبة اللغة العربية بباقي العلوم ؟ اشك في ذلك ما دامت ميزانية التعليم العالي اجمالا 2-8% وفي اسرائيل تصل للضعف!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اذا ومن هنا لوقتها تعلموا بلغة نستطيع معها موائمة انفسنا مع  العصر

يتبع عن اللغة في حياتنا اليومية والاعلام

واحتفلت المرأة بيومها

مارس 5, 2010

 

الثامن من اذار يوم المرأة العالمي وتحتفل ( على اساس ) النساء في هذا اليوم بعيدهن وسط اضطهاد رجولي في العوالم الاربع او الخمس في ارجاء المعمورة

قد يكون كلامي كله ليس بجديد واعلم ذلك لكن الجديد هو اصرار معظم الهيئات النسائية وخاصة في بلاد العرب ان وضع المرأة العربية بخير مستشهدات  بكون المرأة قد اصبحت وزيرة ونائبة ومديرة

حسنا هذا جيد لكن مالفائدة اذا كانت سيدة وزيرة ونساء اخريات ممنوع عليهن منح جنسياتهن لاولادهن ويذبحن ويقتلن ويختزلن ببيوتهن في مهمة التربية والعمل المنزلي او الزراعي ونقطة انتهى

ثم يتجرأ الاخرون على رمي كل مشاكل الكون  على تبرج النساء متناسين كل ذنوبهن المتراكمة في زمن العار هذا

استمروا  بالاحتفال بيوم المراة العالمي وسامحننا يا حواء على احتفالنا

قل كلمتك وامشي

مارس 3, 2010

لو ان هذه العبارة تصبح شعارا لدى الشعب العربي السوري او السوري او الذي هوي اعتقد انه كانت قد حلت معظم مشاكلنا بدل الاختفاء والاخبتاء وراء حجج واهية ومماطلة وحركات يصطلح على تسميتها بالولدنة وبرواية اخرى بلا طعمة

لكن اسطوانة اغلاق الخلوي او التعذر بالانشغال التام ( على اساس الباقين مو مشغولين) او ما يسمى بين قوسين بال(تناحة) بت اكتشف انها صفات دائمة في الغالبية من شعبنا السوري وللاسف

لا اريد ان اوجع رؤسكم بقصص حدثت معي مؤخرا لكني وبعد فترة من التجارب الشخصية والمهنية بت على قناعة تامة بان

يا عمي احسن ما تطفي جهازك وتشغل العالم عليك ايام وليالي وبالاخر انو هيك ما بدي رد قول كلمتك الواضحة وواجه العالم بالحقيقة  انو بظن فيك بهالحالة تهز العالم

وانت يا باشا بدل ما ما ترد عليي او عغيري وتطنش هيك فترة من الزمن والمفارقة انو في شغل بيني وبينك يعني بدك تحكيني وفجاة ترجع تقلي مشغول ومابعرف شو انو فيك تقلي مابدي هالشلغل احسن

وانتي يا مدموزيل فيكي ما تنطريني ساعتين بالطريق وتفصلي بوشي كل ما خبرك وبالاخر اكتشف انو ما كان بدك تشوفيني طب ليه نتعتيني ووقفتيني كان فيكي تقولي ما بدي شوفك

وانت يا مسيو  يعني اوكي تركتك الصبية مافي داعي تعملي بكائية وتقلبلي ياها مناحة وتكسر الدنيا وما حدا يسترجي يحاكيك ولما يحاكيك  بتحط مشاكل العالم فيه  يعني خلص بقا للبحصة واحكي

وانتوا يا اوادم  بطلوها هي سيرة التهم المعلبة والمؤامرات اللي بطعمة وبلا طعمة  اعترفوا باخطائكون وقولوا الكلمة وامشوا  صدقوني هيك  بتكبروا بعيون الباقين اكتر واكتر