عن اللغة والاعلام

متابعة للموضوع السابق في اللغة العربية والهوية اخصص هذا الجزء للاعلام

اعلامنا العربي ينطبق عليه مثل يقال في الشرق من سوريا والعراق ( يا طخه يا شلاع مخه ) اي اما اقصى اليمين او اقصى اليسار

دون ان اعني هنا اليمين واليسار بحد ذاته

بكلمات اخرى اما الافراط في العربية الفصحى كما علق الصديق محمد العبد الله في رايح ومش راجع او على طريقة الفرانكو اراب اي دمج العربية بالانكليزية بالفرنسية بالمابعرف شو فتخرج برامج الشاشات العربية بصورة  غريبة الاطوار

من قال ان الاعلامي الناطق بالف لغة في اللحظة الواحدة هو شخص محبب؟ شخصيا لا اعتبره كذلك  باضاعته للمشاهدين بهذه الطريقة

وابعد من ذلك ان كان يعبر بها عن واسع ثقافته  فاعتقد ان هناك طرقا اخرى لاقناعنا بثقافته الواسعة

وكانه لم يكن ينقص الخطاب الاعلامي في بلادنا الا ماساة اللغة اللي تزيده انحدارا بكل الطرق

Advertisements

2 تعليقان to “عن اللغة والاعلام”

  1. نسمات الشام Says:

    جذبني الموضوع لأنه يتصل بمجال عملي , وفعلاً كوني متابع لوسائل الاعلام وامارس العمل الصحفي , اوافقك صديقي في كلماتك , فعلا لغة إعلامنا إما ان تكون على درجة من التعقيد تشبه صعوبة شيفرة دافنتشي , او انها لغة مبتذلة تسيء للغة قبل المضمون , هذا بالطبع لا ينطبق على كل الإعلام , ولكني اتعجب من كلا الاتجاهين الذين تتحدث عنهم واللغة العربية لو استخدمناها جيدا ً لوجدنا ان كلمات بسيطة تعبر عن بحر من المعاني ولكن هيهات ان يطبق الجميع هذا النمط في استخدام اللغة

    تحياتي لك
    أطيب الأمنيات 🙂

  2. رجل من ورق Says:

    تحياتي لك نسمات الشام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: