حتى في لبنان !!!!!!

لبنان البلد الذي اكثر المتشائمين كان يعتقد انه يضم شيئا من الحرية انضم اخيرا لنادي الدول الامنية باميتاز

المؤشرات كانت تتزايد يوما بعد يوم بدءا من الاعتداءات على المتظاهرين او الهوم عليهم  كما حصل يوم المظاهرة امام السفارة المصرية واخيرا  استدعاء المدون والصديق خضر سلامة صاحب مدونة جوعان  استدعائه للتحقيق بسبب سلسلة مقالات انتقد فيها اركان السلطة العفنة في بلاد الارز .

الامر كان ليمر مرور الكرام لو ان الامر في اي من دول العرب الا انه لبنان البلد الذي مازال يتمتع بنفس حر للحديث وانتقاد الطرف اجمالا .

هل يسقط لبنان في هذه الدوامة من كم الافواه وتقييد حريات الافراد متعلما الدرس بسرعة من جيرانه العرب ؟؟؟

هنا لفتني امرين مهمين الاول  انتقاد البعض للغة الصديق خضر مدعين انها بعيدة كل البعد عن المهنية الاعلامية !!!!!!!!! من قال لكم ان كل مدون يجب ان يكون خريج قسم الاعلام  ويكون صحقيا مهنيا بامتياز حتى يستطيع الكتابة  التدوين بالاساس هو مساحة حرة للتعبير عن الراي بلا اي رقيب الا رقابة الشخص نفسه

والثاني انشغال عدد من الاقلام بانتقاد اسلوب خضر بالكتابة عن الرئيس ومقام الرئيس متناسين انهم انفسهم شنوا حملات قاسية من قبل لكنه مبدأ : معون معون عليهون عليهون لذا ادعوهم الى التوقف عن شن الهجمات عن الرئيس الحريري والسنيورة والجميل وجعجع

القضية لم تعد قضية خضر سلامة فحسب بل هي قضية حرية التعبير  سواء اتفقنا معه ام لا  فان  فكرة استدعاء الاشخاص والتحقيق معهم  او اعتقالهم بدون محاكمات ورميهم في السجون لمجرد ان رايهم لم يعجب اهل السلطة هو بحد ذاته القضية الاهم لابد ان يتحرك الجسم التدويني والمجتمع في لبنان ضد هذه الاساليب فاليوم يبدأون بالاستدعاء وشيئا فشيئا تكبر القضية للاعتقال ومابعد الاعتقال فلابد من التحرك السريع ضد منع حرية الراي والتعبير

Advertisements

3 تعليقات to “حتى في لبنان !!!!!!”

  1. أدون Says:

    مراحب طارق،

    هيي المشكلة الأساسية، وبعتقد أنك لاحظتها، ان اللبنانيين رغم الحرية الموجودة، ما عندهم ثقافة حرية، وطالما الموضوع ما بيتعلّق بطرفهم السياسي أو الطائفي ما بيهبّوا للدفاع عنه، واللي صار مع خضر أكبر مثال، ما كان فيه غير مدونين معدودين على أصابع اليد وبضعة مؤسسات حملت القضية وعرفت أبعادها، أما البقيّة اللي عم تحكي عنهم، فمعظمهم كانوا مبسوطين باللي صار.

    تحياتي

  2. صرخــات أبـــو حجـر Says:

    أولاً بدي إحكي بصلب الموضوع اللي حضرتك عم تدون عنه …
    صديقي هناك دول تغلف طابعها الأمني بأقنعة تحاكي الحرية ولربما يمكن اعتبار لبنان أهم مثال صارخ عن هذه الدول هل يمكن نسيان المكتب الثاني كما كان يدعى ..مكتب الإعتقالات المثير للريبة والشك
    ثانياً تبقى هذه الدول تدعي الحرية حتى يصيب احدهم صلب البنية الإجتماعية الرجعية التي يقوم عليها النظام الطائفي اللبناني وهذا ما حدث لمتظاهري الحزب الشيوعي اللبناني في اعتصام السفارة المصرية فقد أصاب الحزب الشيوعي اللبناني بما هو في صميم الرجعية اللبنانية بإرتباطها بالرجعية العربية وعلى هذا فقد أصاب المحظور ..
    وهذا ما كان المدون خضر يفعله ..
    وعلى كل فلا نعتقد واهمين ان الفروقات بين الأنظمة العربية نوعية بل هي كمية في كيفية وألية تدخل الأمن ..
    تحياتي الحارة

  3. kenan phoenix Says:

    حلو لبنان..فيك تسب ع الرئيس ع التلفزيون بس ما فيك تحكي بالمدونة عنو؟ شو عم يضحكوا علينا؟ اي والله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: