الامس تركي واليوم ايراني

منذ ان عرفنا لعنة الفضائيات تعرفنا على المسلسلات المدبلجة والتي احتكرتها المكسيك قبل اي كان وبات لها جمهورها الكبير وتسابقت الفضائيات للعرض بمئة ومئتي حلقة دون ان يمل احد متناسية الفرق الشاسع بين عالمهم وعالمنا ولعل هذا ما انتبهت عليه MBC  ففتحت الباب امام الجوار ولتكن تركيا البلد القريب من العالم العربي وبلهجة سورية لدرجة انك تشعر انك تتابع للوهلة الاولى مسلسلا سوريا

فضربت المحطة ضربتها وانتشرت العدوى لباقي الشاشات المهم عرض دراما تركية مدبلجة للهجة السورية ولا يهم المضمون المهم العرض بيئة جميلة ممثلين وممثلات اجمل ديكور متقن وفي معظم الحالات بنية درامية اكثر من ضعيفة لكن في المحصلة الجميع يشاهد وهنا نردها للمعادلة القائمة: نسبة عالية من المشاهدة= اعلانات= ربح

ما تابعته من المسلسلات التركية حتى اليوم لا يعجبني ولا يرضيني ولعلي استثني اول عمل شاهدته ويدعى اكليل الورد في دراما تطرح حياة تركيا في السبعينيات ايام التحولات الكبرى وصراع اليسارية وقوى اليمين  هذا العمل استهواني والباقي يستحقون درجة ضعيف الى ضعيف جدا بعوامل مشتركة بين المبالغة الكبيرة في الطرح والسخافة الاكبر في المعالجة النصية والاداء الاكثر برودة  رغم اجادة الممثلين السوريين بدبلجة الاعمال  ويحسب لهم اجمالا اهتمامهم بعنصر الصورة والاضاءة والديكور وهو امر جيد .

اليوم تفتح الشاشات الباب على بلدان اخرى لننهل من مسلسلاتها رغم ان الجعبة التركية ما زالت مليئة لكن الانفتاح يأتي على الجوار  وتحديدا من الهند وايران وساشدد على هذه الاخيرة فبعد ان تابعنا عدة مسلسلات تاريخية ايرانية مدبلجة للعربية الفصحى حان وقت متابعة دراما اجتماعية من عالمهم وهو ما اتوق لرؤيته قريبا  فبعد ان سجل الايرانيون نقاط على العرب في الديكور والمكياج حتى بابتت المسلسلات السورية تستعين بخبراء تجميل من ايران  انتظر اليوم ما ستقدمه نصوصهم واعمالهم في عالم يشبه هو الاخر عالمنا .

سنحتفي بهم ونصفق لهم وندعو لتجارب مشتركة بيننا وبينهم اذا كان العمل جيدا  ولن يكون الامر كذلك اذا  استخفوا وقدموا الطالح المبهدل شأن جيراننا وجيرانهم الاتراك.

Advertisements

4 تعليقات to “الامس تركي واليوم ايراني”

  1. sonnet Says:

    بعد التحية
    الرجا المشاركة بحملة إطلاق الفتاة السورية طل الملوحي و عمرها 19 سنة
    http://twitter.com/#search?q=%23FreeTal
    http://www.freetal.com/
    http://freetalnow.blogspot.com/
    http://freetal.wordpress.com/

  2. القط Says:

    الإنتاج الإيراني رغم طاقاته الكبيرة ما زال يعاني من مقص الرقابة و هو مقص أكبر من المقصات التركية أو العربية. طبعا الإستثناء هي الأفلام و المسلسلات الإيرانية التي تنتج خارج إيران.
    الهند، من ناحية أخرى، لديها إنتاج ضحم و ذو جودة كبيرة.
    المفيد في هذه المسلسلات و بثها في الدول العربية هو تعريفنا على ثقاقات تلك الدول و تقاليدهم. و هو ما سيساعد على إنتفاج ثقافي في المجتمعات العربية.

  3. بشر Says:

    بالنسبة لي رأيت أن أهم عمل إيراني هو مسلسل النبي يوسف بإنتاجه الضخم وقدراته العالية , أعتقد أن الدراما الإيرانية (تعالج) أمور تستحق إلقاء الضوء عليها , كلنا شاهدنا المسلسلات التركية هنالك منها ماهو ناجح وهناك ماهو فاشل , لاحظ وادي الذئاب عندما تمشي في السوق لن تجد أحد يلتفت يمينه ويساره ستجد كل الأعين على التلفاز مترقبة حركة البطل .

  4. رجل من ورق Says:

    سلام عدول:
    كلامك صحيح مقص الرقابة الايراني كتير صعب وحلو نشوف شو عم يقدموا

    بشر: وادي الذئاب فيك تسميه فشة خلق وسبق حكيت عنه من قبل ما يميز الدراما الايرانية هوي اهتمامهون بالشخصيات والديكور

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: